من الكتب التي شدتني من أول الصفحات وحتى آخر الكتاب، ما يميزه هو أن الكتاب مبني على معلومات حقيقية لم يتمكن الانسان من الحصول عليها إلا خلال العقد الماضي، وهي البيانات الضخمة للسلوك البشري 

بمصداقية عالية ودقيقة إلى درجة كبيرة وهي المبيانات الخاصة بمحركات البحث مثل جوجل وفيسبوك.
الكاتب هذه المعلومات لفهم الطبيعة البشرية والمجتمع وكيف للناس ان يتظاهروا بالمثالية في العلن ويظهرون حقيقتهم من خلال مربع البحث  وهنا تكمن جوانب خفية للنفس البشرية قد لا يدركها الانسان عن نفسه
فمن غير المتخيل ان يكذب الشخص على جوجل كما يكذب بشأن الاستبيانات المباشرة، وهنا تكمن قوة هذه البيانات.