معاذ عيسى من الغناء الي الشروع في القتل، ومن برامج مسابقات الاغاني الي عنابر الاحداث والإصلاحيات.

4/5
من الغناء الي الشروع في القتل، ومن برامج مسابقات الاغاني الي عنابر الاحداث والإصلاحيات .. نجم برنامج ذا فويس كيدز المثير للجدل الطفل معاذ عيسى. بعد ان عٌرف واشتهر من خلال برنامج ذا فويس كيدز في موسمه الثالث تحول الطفل المهوب لمتهم بالشروع في القتل بعد تعديه على زميله حسن شريف علوان بمفتاح، ما أدى لكسر جمجمته وإدخاله إلى العناية المركزة، ليصبح متهما و تقررت النيابة العامة ضبطه وإحضاره. الطالب بمدرسة الفنار، والذي لم يبلغ من العمر 15 عاما، واشتهر بغنائه اللون الشعبي وتحديدا أغنية الفنان أحمد عدوية "عيلة تايهة"، والتي قال عنه نانسي عجرم، "لديه كاريزما أول ما صرخت حسيت بدي ألف الكرسي"، اصبح من اطفال الإصلاحيات. يقول معاذ في تحقيقات النيابة انه كان يقف مع صديقة بالقرب من منزلة بمدينة حلوان ثم حضر المجني عليه وبدء في التنمر عليه فقام بالتعدي عليه باستخدام بمفتاح، ما أدى لكسر جمجمته نافورة دماء خرجت من راس المجني عليه حتي غاب عن الوعي . امام النيابة شرح المتهم ان المجني عليه تعدي عليه بالضرب وحطم النضاره التي كان يلبسها ثم حاول ضربة مره اخري "بالروسية" واضاف انه لم يكن يقصد ضربه بالمفتاح كالخنجر اخترق المفاتح راس الطفل المجني عليه، ثم هرب معاذ، وما هي اللي ساعات وتم القبض عليه، وتقديمة للنيابة العامة بتهمة الشروع في القتل، لا صوت ينفع ولا شهرة تشفع . تقرير الطب الشرعي كشف أن الإصابة جائزة الحدوث من مثل الرواية الواردة للواقعة "الضرب باستخدام مفاتيح معدنية استقر منها مفتاح سيارة بفروة الرأس وتم رفعه وإزالته". عملية واخري لمحاولة انقاذ الطفل المجني عليه من الموت، تتمني والدته ان يتعافي نجلها من الواقعة نفسيا وجسديا.